15 قتيلا على الأقل في إطلاق نار وسط براغ ومقتل المهاجم برصاص الشرطة.. فيديو

أعلنت السلطات التشيكية مقتل 15 شخصا على الأقل وإصابة 24 آخرين بجروح جراء إطلاق نار في جامعة ببراغ الخميس نفّذه مسلّح أردته الشرطة، مؤكدة أن الحادث غير مرتبط بـ”الإرهاب العالمي”.

أعلنت الشرطة التشيكية مقتل 15 شخصاً في إطلاق نار في جامعة في براغ الخميس (21 كانون الأول/ديسمبر 2023) وإصابة نحو ثلاثين آخرين، قبل أن تُردي الشرطة المسلح.

وكانت المتحدثة باسم الإسعاف يانا بوستوفا قد قالت في وقت سابق للتلفزيون التشيكي العام “في الوقت الحالي، أستطيع أن أقول إن هناك 11 قتيلاً في مكان الحادثة، من بينهم المسلّح”.

وأفادت وسائل إعلام تشيكية بأنّ إطلاق النار وقع في كلية الفنون في جامعة تشارلز، حيث صدرت تعليمات للمدرّسين والطلاب بإقفال أبواب الغرف التي يتواجدون فيها، بينما كانت الشرطة تتدخّل.

وفي وقت سابق، أفادت الشرطة عبر منصة “إكس”، بأنّه “تمّ القضاء على المسلّح!!! ويجري حالياً إخلاء المبنى وهناك عدّة قتلى وعشرات الجرحى في مكان الحادث”.

من جهته، قال وزير الداخلية فيت راكوسان للتلفزيون التشيكي العام إنّ المسلّح “قُتل على الأرجح”، مشيراً إلى “معلومات أولية”.

كما أفادت خدمة الطوارئ في براغ عبر منصة “إكس”، بأنّه تمّ نشر “عدد كبير من وحدات الإسعاف” في الكلية، مضيفة أنّ الإصابات تراوحت بين خفيفة وخطيرة جدا.

وأفادت قناة “نوفا تي في” الخاصّة عن وقوع انفجار وعن وجود مسلّح على سطح مبنى الجامعة الواقع في وسط براغ التاريخي.

وأوضح راكوسان أنّه “لم يتمّ التأكد من وجود مسلّح آخر”، داعياً الناس إلى اتباع تعليمات الشرطة.

وأغلقت الشرطة المنطقة، كما طلبت من الناس الذين يعيشون بالقرب منها البقاء في منازلهم.

وفي أول رد فعل رسمي ألماني قالت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك على منصة “إكس” (تويتر سابقاً) إنّ الهجوم “يصيب أوروبا في قلبها”. الوزيرة قدمت تعازيها وتعطافها “الكامل مع عائلات الضحايا وأصدقائهم”.

ويشار إلى أنه تم إخراج الأشخاص من المبنى واحدا تلو الآخر، وتواجد عدد من سيارات الإسعاف وأطباء طوارئ في مكان الحادث.

وقد تأسست جامعة تشارلز عام 1348، مما يجعلها واحدة من أقدم الجامعات في أوروبا. ويبلغ إجمالي عدد الطلاب بالجامعة حوالي 49500 طالب، ومن بينهم حوالي 8000 يدرسون في قسم الفلسفة الذي يقدم دورات في الدراسات الألمانية والدراسات السلافية والتاريخ.

“صدمة”

وأعرب الرئيس التشيكي بيتر بافيل عن “صدمته” جراء إطلاق النار الدامي.

وقال بافيل الذي اختتم الخميس زيارة استغرقت يومين لباريس “لقد صدمت لهذه الأحداث… أود أن أعرب عن أسفي العميق وتعازي الحارة لأسر وأحباء ضحايا إطلاق النار”.

ووجهت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين رسالة تعزية إلى براغ. وكتبت عبر منصة إكس “لقد صدمت من حادثة إطلاق النار العنيفة التي أودت بحياة العديد من الأشخاص اليوم في براغ. أتقدم بأحر التعازي لأسر الضحايا وكل الشعب التشيكي. نقف إلى جانبكم ونشاطركم حزنكم”.

وأعربت فرنسا على لسان رئيسة الوزراء إليزابيت بورن عن “تأثرها” و”تضامنها” مع براغ.

وذكرت وسائل الاعلام التشيكية بأنّ إطلاق النار وقع في كلية الفنون في جامعة تشارلز، حيث صدرت تعليمات للمدرّسين والطلاب بإقفال أبواب الغرف التي يتواجدون فيها أثناء تدخل الشرطة.

ميادين /د ب أ / أ ف ب

World Opinions | Débats De Société, Questions, Opinions et Tribunes.. La Voix Des Sans-Voix | Alternative Média

تصفح ايضا

فيلم One more shot: جهاز الأمن الداخلي الأميركي يخطط لقتل الرئيس وكبار المسؤولين.. فيديو

ضابط سابق يريد الإنتقام من السلطات الأميركية مستعيناً بعدد من المرتزقة وضباط ناقمين على الأوضاع السائدة راغبين في الإطاحة بالرئيس وأعوانه خلال حفل جماهيري يلقي خلاله خطاباً مهماً يحدد فيه ملامج سياسية جديدة ينوي اعتمادها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Solve : *
17 − 10 =