العاصفة “بوني” تتحوّل إلى إعصار قبالة ساحل المكسيك.. فيديو

الإعصار قد يؤدي إلى ارتفاع موجات المياه إلى مستويات تهدد الحياة، وهطول أمطار غزيرة وانهيارات طينية وفيضانات وهبوب رياح قوية.

قال المركز الوطني الأميركي للأعاصير إن العاصفة المدارية بوني تحوّلت إلى إعصار من الفئة الأولى قبالة الساحل الجنوبي الغربي للمكسيك مساء أمس الأحد، محمّلة برياح تبلغ سرعتها 130 كيلومتراً في الساعة وهبّات أعلى.

وصل “بوني”، وهو ثالث إعصار في موسم أعاصير شمال شرق المحيط الهادي، إلى اليابسة كعاصفة مدارية على ساحل البحر الكاريبي بالقرب من حدود نيكاراجوا وكوستاريكا مساء الجمعة، ما أدى إلى هطول أمطار غزيرة في جميع أنحاء المنطقة، قبل العبور إلى المحيط الهادي يوم السبت.

وفي السلفادور، أكدت السلطات وفاة شخص بسبب الأمطار الغزيرة.

وقال رئيس السلفادور نجيب أبو كيلة على تويتر إنه سيتم تعليق الدراسة في جميع أنحاء البلاد اليوم الاثنين.

وقد يصل الإعصار إلى تصنيف الفئة الثانية ليل الاثنين مع رياح تصل سرعتها إلى 177 كيلومتراً في الساعة في الوقت الذي تتحرك فيه بالتوازي مع الساحل قبل أن تبتعد عن المكسيك يوم الأربعاء، وفقاً لهيئة الأرصاد الجوية الوطنية المكسيكية.

وقالت الهيئة في تقرير إن الإعصار بوني “من المرجّح أن يتسبب في ارتفاع موجات المياه إلى مستويات تهدد الحياة”.

وحذرت هيئة الأرصاد الجوية المكسيكية من أن الإعصار قد يؤدي إلى هطول أمطار غزيرة وانهيارات طينية وفيضانات وهبوب رياح قوية وموجات يصل ارتفاعها إلى 5 أمتار على طول الساحل الجنوبي للمحيط الهادي في البلاد.

ميادين – وكالات

World Opinions | Débats De Société, Questions, Opinions et Tribunes.. La Voix Des Sans-Voix | Alternative Média

تصفح ايضا

“مايد إن أفريكا” لوحة موسيقية أفريقية يقودها التونسي زياد الزواري.. فيديو

أفريقيا قارة الألوان والتنوع والثقافات استمدّت اسمها من الاسم القديم لتونس منذ الفترة الرومانية وهو “أفريقية”. وفي عرض أطلق عليه عنوان “مايد إن أفريكا” (صُنع في أفريقيا) اختار عازف الكمان التونسي زياد الزواري الاحتفاء بتنوع الثقافة التونسية الضاربة في العمق الأفريقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Solve : *
2 + 19 =