وفاة أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه عن 82 عاما.. صور وفيديو

توفي النجم البرازيلي بيليه، الذي يعتبر بنظر الكثيرين أعظم لاعب كرة قدم في كل العصور، والفائز بكأس العالم ثلاث مرات، عن 82 عاما، بعد صراع مع مرض سرطان القولون.

توفي أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه، الذي تحول من طفل حافي القدمين إلى أعظم اللاعبين الذين أنجبتهم كرة القدم على مر العصور، عن عمر يناهز 82 عاماً، حسب ما أعلنت عائلته، اليوم الخميس (29 ديسمبر/كانون الأول 2022).

وكتبت ابنة “الملك” بيليه، كيلي ناسيمنتو على إنستغرام من مستشفى ألبرت آينشتاين، حيث كان يعالج بيليه من مرض السرطان منذ شهر: “نشكرك. نحبك بلا حدود. ارقد بسلام”.

وقال تقرير طبي إن اللاعب البرلزيلي الأشهر توفي الساعة 3:27 مساء بالتوقيت المحلي، بسبب فشل أعضاء في جسده عن القيام بوظائفها بسبب سرطان القولون.

وأمضت عائلة بيليه يوم عيد الميلاد الأحد بجانبه في المستشفى، حيث يرقد بعد تردي حالته الصحية بسبب مرض السرطان بالإضافة إلى مشاكل في الكلى والقلب، وذلك وفق ما نشر أولاده على مواقع التواصل الاجتماعي. ونُقل بيليه إلى المستشفى في ساو باولو في 29 تشرين الثاني/نوفمبر بسبب ما وصفه فريقه الطبي بإعادة تقييم علاجه الكيميائي الذي يتلقاه منذ خضوعه لعملية جراحية لإزالة ورم القولون في أيلول/سبتمبر 2021. وأعلن مستشفى ألبرت أينشتاين قبل أيام قليلة أن سرطان القولون “تفاقم” وأن النجم السابق بحاجة إلى “رعاية أكثر شمولاً لعلاج الفشل الكلوي وفي القلب”.

وتلقى بيليه، لاعب كرة القدم الوحيد الذي فاز بكأس العالم ثلاث مرات (1958 و1962 و1970)، العديد من رسائل الدعم منذ دخوله المستشفى، بينها رسالة من النجم الفرنسي كيليان مبابي الذي دعا الى “الصلاة من أجل الملك”.

تُشكّل وفاته صدمته لعشاق كرة القدم حول العالم.

“أجلبوا الكأس إلى البيت!”، هكذا نشر الحساب الرسمي لبيليه على مواقع التواصل الاجتماعي، يوم المباراة الأولى للبرازيل أمام صربيا (2-0).

خسر بيليه معركته الأخيرة مع سرطان القولون المُكتشف في أيلول/سبتمبر 2021 خلال فحوص روتينية.

يعتبره كثر أعظم لاعب كرة قدم في كل العصور، ويُعدّ هذا المراوغ الفتاك الذي ساهم بولادة “كرة السامبا” بمثابة “كنز وطني” في البرازيل.

تبقى ذكرى بيليه خالدة كـ”ملك” أحدث ثورة في رياضته، مع رقم 10 الأبدي على ظهره.

كان بيليه رائداً في كرة القدم الحديثة، بتقنية استثنائية مقترنة بقدرات رياضية لا مثيل لها برغم قامته المتواضعة (1.73 م).

كان بيليه عاطفياً، كما يتضح من مشاهد لا تنسى بالأسود والأبيض ليافع بعمر السابعة عشرة أحرز أوّل ألقابه العالمية عام 1958 في السويد.

وفى بوعد قطعه لوالده، بعد ثماني سنوات من رؤيته يبكي أثناء الاستماع على جهاز الراديو إلى خسارة “ماراكانازو” الشهيرة أمام الأوروغواي التي حرمت البرازيل من أوّل ألقابها العالمية.

عام 1970، وخلال أوّل بث مباشر لكأس العالم بالألوان، احتفل بيليه بابتسامة مشرقة في ذروة مسيرته، باللقب العالمي الثالث، عندما كان في تشكيلة ذهبية تُعدّ الأكثر موهبة في التاريخ لضمّها أمثال ريفيلينو، توستاو وجايرزينيو.

كلية واحدة وثلاثة قلوب

متأثراً بآلام قوية في وركه، ظهر بيليه على كرسي متحرّك في كانون الأوّل/ديسمبر 2017، خلال سحب قرعة مونديال 2018، محاطاً بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين وباقي أساطير الكرة، على غرار الأرجنتيني دييغو مارادونا الذي توفي في نهاية 2020. تأثر كثيراً بعد رحيل “الولد الذهبي”، صديقه وغريمه “خسر العالم أسطورة. في يوم من الأيام آمل أن نلعب كرة القدم سوياً في السماء”.

التقط عالم الكرة أنفاسه في تشرين الثاني/نوفمبر 2014، عندما أدخل بيليه العناية الفائقة إثر أزمة خطيرة في المسالك البولية استدعت وضعه في غسيل الكلى.

عانى أزمة ثانية في نيسان/أبريل 2019 في فرنسا، بمناسبة زيارته باريس لملاقاة المهاجم الشاب كيليان مبابي، كجزء من عملية ترويجية نظّمها راع مشترك.

في أيلول/سبتمبر 2021، إنذار جديد: خضع في ساو باولو لجراحة لإزالة ورم “مشبوه” في القولون، تم اكتشافه خلال فحوص روتينية للقلب والأوعية الدموية وساهم بشكل رئيس في وفاته.

كتب انذاك على انستغرام “أصدقائي، مع مرور كل يوم أشعر بتحسّن قليل. أتطلع إلى اللعب مجدداً، لكني ما زلت أتعافى لبضعة أيام أخرى”.

ولدى بيليه كلية واحدة فقط منذ كان لاعباً. تسبّب كسر أحد الضلوع أثناء احدى المباريات بضرر في كليته اليمنى والتي تمت إزالتها في النهاية.

امتلك كلية واحدة لكن “ثلاثة قلوب” بحسب ما قال ممازحاً، في تلميح إلى مسقط رأسه تريس كوراسويس في ولاية ميناس جيرايس (جنوب-شرق).

ميادين – وكالات

World Opinions | Débats De Société, Questions, Opinions et Tribunes.. La Voix Des Sans-Voix | Alternative Média

تصفح ايضا

جنوب أفريقيا: “المؤتمر الوطني” يفقد أغلبيته المطلقة لأول مرة

لأول مرة منذ عقود خسر حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم في جنوب أفريقيا أغلبيته المطلقة في البرلمان. وللمرة الأولى في تاريخ البلاد، سوف يضطر الحزب، الذي كان يرأسه يوماً ما الزعيم الراحل نيلسون مانديلا، إلى تشكيل ائتلاف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Solve : *
19 × 26 =