منظمات إغاثية توجه انتقادات لنتائج قمة مجموعة السبع والصين تبدي “استياءها الشديد” من بيان المجموعة وتتهم القمة بتشويه سمعتها ومهاجمتها.. فيديو

قالت مجموعة السبع إنها تريد علاقات بناءة ومستقرة مع بكين، ودعتها إلى ممارسة المزيد من الضغط على موسكو كي “توقف عدوانها على أوكرانيا”. وبعد الإعلان عن بيان مجموعة السبع الرسمي أعربت منظمات الإغاثة عن خيبة أملها إزاء نتائج القمة وبالرغم من التعهدات بتوفير 21 مليار يورو للتصدي للأزمات الإنسانية اعتبرت المنظمات المبلغ غير كافيا ومخيبا للآمال.

أبدت بكين السبت “استياءها الشديد” إزاء بيان نشرته مجموعة السبع ووجّهت فيه انتقادات إليها بشأن بحر الصين الجنوبي وحقوق الإنسان واتّهمتها بالتدخل في ملفات عدة.

ودعا بيان أصدرته المجموعة الصين إلى “عدم التدخّل” في شؤون دولها، وأعرب عن “مخاوف” على صعيد حقوق الإنسان و”خصوصا في التيبت وشينجيانغ”.

وشدّد موقّعو البيان على “أهمية السلام والاستقرار” في مضيق تايوان، وقد أعربوا عن “قلق بالغ” إزاء الأوضاع في بحر الصين الجنوبي، متّهمين بكين بـ”العسكرة”.

ودعا بيان مجموعة السبع الصين إلى “الضغط على روسيا لكي توقف عدوانها العسكري وتسحب فورًا وبشكل كامل وغير مشروط قواتها من أوكرانيا”.

وندّد متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية في بيان بـ”إصرار مجموعة السبع على التلاعب في قضايا على صلة بالصين، وبتشويه سمعة الصين ومهاجمتها”، مشيرا إلى أن بكين “تدين بشدة” هذا الأمر.

وتابع المتحدث “تعرب الصين عن استيائها الشديد وعن معارضتها الحازمة وقد قدّمت احتجاجا رسميا لدى اليابان، البلد المضيف للقمة، ولدى الأطراف المعنيين الآخرين”.

في ملف تايوان، ندّدت الخارجية الصينية بإصرار مجموعة السبع على توجيه الاتهامات للصين من دون اتّخاذ موقف واضح إزاء الحركات الاستقلالية التايوانية.

وأشار المتحدث باسم الخارجية الصينية إلى أن “مجموعة السبع لا تنفك تؤكد أنها تسعى إلى عالم ينعم بالسلام والاستقرار والازدهار. لكنّها في الحقيقة، تعوق السلام العالمي وتلحق الضرر بالاستقرار الإقليمي وتكبح تنمية بلدان أخرى”.

وتابع “هذه المقاربة لا تتمتع بأدنى مصداقية دولية”.

وبيان مجموعة السبع هو ثمرة مفاوضات بين بلدان على غرار الولايات المتحدة التي تتّخذ موقفا أكثر تشددا على خلفية توترات متزايدة مع الصين، ودول أخرى في الجانب الأوروبي تسعى جاهدة إلى تجنّب أي “مواجهة” مع بكين.

منظمات إغاثية توجه انتقادات لنتائج قمة مجموعة السبع

أعربت منظمات الإغاثة عن خيبة أملها اليوم السبت (20 مايو/ يناير 2023) إزاء نتائج قمة مجموعة السبع المنعقدة في اليابان بعدما تعهد القادة بتقديم 21 مليار دولار للتصدي للأزمات الإنسانية العالمية.

وبعد الإعلان عن بيان مجموعة السبع الرسمي، قال ماكس لوسون من أوكسفام الإغاثية “أصابت مجموعة السبع الجنوب العالمي هنا في هيروشيما بخيبة الأمل. ولقد فشلت في إلغاء الديون وفشلت في التوصل إلى ما هو مطلوب حقا لإنهاء الزيادة الهائلة في الجوع حول العالم”.

وأضافت “أنه في إمكانهم دائما توفير مليارات طائلة للحرب، ولكن لا يمكن حتى توفير نصف ما تحتاجه الأمم المتحدة لأكثر الأزمات الإنسانية إلحاحا”. وقالت منظمات الإغاثة إن التمويل المتاح أصبح نادرا ليس بسببالمساعدات الإنسانيةلأوكرانيا ولاجئيها، ولكن أيضا جراء الإنفاق الهائل على شحنات الأسلحة.

وتعهدت مجموعة السبع في بيانها المشترك بتوفير 21 مليار دولار “للتصدي للأزمات الإنسانية المتفاقمة العام الجاري بما في ذلك الاستجابة لأزمة الغذاء الملحة”.

غير أن الأمم المتحدة كانت قد حددت أنها بحاجة لما يقرب من 55 مليار دولار.

وقال فريدريك رودر، كبير مديري منظمة “المواطن العالمي” الإغاثية، إن البيان الرسمي يظهر أن مجموعة السبع “بعيدة عن المسار الصحيح” و”أنها تفتقد إلى ما هو مطلوب حقا وهو العمل”.

وانتقد رودر قلة الالتزامات الجديدة الملموسة. كما استشهد بالهدف غير المحقق بالفعل عن تزويد الدول الفقيرة بمئة مليار دولار سنويا للحماية من المناخ، مثلما تم التعهد.

ميادين + وكالات

World Opinions | Débats De Société, Questions, Opinions et Tribunes.. La Voix Des Sans-Voix | Alternative Média

تصفح ايضا

فيلم One more shot: جهاز الأمن الداخلي الأميركي يخطط لقتل الرئيس وكبار المسؤولين.. فيديو

ضابط سابق يريد الإنتقام من السلطات الأميركية مستعيناً بعدد من المرتزقة وضباط ناقمين على الأوضاع السائدة راغبين في الإطاحة بالرئيس وأعوانه خلال حفل جماهيري يلقي خلاله خطاباً مهماً يحدد فيه ملامج سياسية جديدة ينوي اعتمادها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Solve : *
10 − 5 =