فلسطين.. طوفان الأقصى: أردوغان لأوروبا كم طفلا فلسطينيا يجب أن يموت حتى نطالب بوقف إطلاق النار.. فيديو

بينما يستمر القصف الإسرائيلي المكثف على قطاع غزة، لم ينجح مجلس الأمن الدولي، مرة أخرى، في تبني أي من مشروعي القرارين اللذين اقترحتهما كل من الولايات المتحدة وروسيا. في غضون ذلك أعلنت إسرائيل أنها قامت بعملية برية “محددة الأهداف” بالدبابات في شمالي القطاع.

خرجت إلى العلن مجدداً الأربعاء الانقسامات في مجلس الأمن الدولي بشأن الحرب الدائرة بين إسرائيل وحركة حماس، إذ رفض أعضاؤه مشروعي قراري متعارضين قدّمت أولهما الولايات المتحدة وثانيهما روسيا. أما الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، فقد أعرب عن “صدمته” حيال ما وصفه بـ”تحريف” تصريحات أدلى قبل يوم بشأن حماس وأغضبت إسرائيل.

في اليوم الـ 20 من حربها الشاملة على غزة، ارتكبت إسرائيل مجازر جديدة في خان يونس وغزة، وسوّت طائراتها مربّعات سكنية بالأرض، في حين قال الجيش الإسرائيلي إن قواته توغلت الليلة الماضية في القطاع.

ورفعت المجازر الجديدة الحصيلة الإجمالية إلى 7028 شهيدا، بينهم 2913 طفلا و1709 سيدات وفتيات، ونحو 18 ألفا و500 مصاب، بالإضافة إلى نحو 1500 مفقود، وفقا لأحدث بيانات وزارة الصحة في غزة.

وبينما كشفت فيه صور الأقمار الصناعية ومقاطع فيديو حجم الدمار الهائل في غزة أكد رئيس المكتب الإعلامي الحكومي بالقطاع أن إسرائيل تستخدم ذخائر تذيب الأطراف.

وردا على الاستهداف الإسرائيلي المستمر للمدنيين، قصفت كتائب القسام مجددا تل أبيب برشقة صاروخية مكثفة، وذلك غداة قصفها حيفا وإيلات وأسدود، مما أسفر عن إصابة عدد من الإسرائيليين.

وفي الضفة الغربية، اندلعت اشتباكات بين مقاومين فلسطينيين وقوات الاحتلال في طوباس، في الوقت الذي نفذ الاحتلال فيه عمليات اقتحام جديدة، واعتقالات شملت في الساعات الماضية أسيرات محررات وجامعيات.

استنكر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الرفض الأوروبي لدعوة وقف إطلاق النار في قطاع غزة متسائلا: “كم طفلا يجب أن يموت حتى تطالب المفوضية الأوروبية بوقف إطلاق النار؟”.

جاء ذلك في كلمة له خلال مشاركته في “شورى الأسرة” في العاصمة أنقرة.

وقال أردوغان إن “الهجمات على غزة تجاوزت بالفعل حد الدفاع عن النفس وتحولت إلى وحشية وقسوة ومذبحة وهمجية مكشوفة”.

وأضاف “المؤسف أن الذين يدعون التحضر يكتفون فقط بمشاهدة هذه الوحشية، فالمفوضية الأوروبية خرجت علينا أمس بأنه لا يمكن لها الدعوة إلى وقف إطلاق النار”.

وشدد أن “الذين يتشدقون بحقوق الإنسان والحريات يتجاهلون حق سكان غزة المظلومين في الحياة منذ 19 يوما”.

كما أدلى الرئيس البرازيلي لويز إيناسيو لولا دا سيلفا بتصريح اعتبر بحسب “ميدل إيست آي” الأقوى بشأن الحرب التي تشنها إسرائيل على الفلسطينيين في غزة.

وقال في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء البرازيلية الرسمية: إنها ليست حربا، إنها إبادة جماعية أودت بحياة ألفي طفل لا علاقة لهم بهذه الحرب، إنهم ضحايا هذه الحرب”.

وتساءل “لولا” دون أن يذكر إسرائيل أو الفلسطينيين بالاسم “لا أعرف كيف يمكن لإنسان أن يخوض حربا وهو يعلم أن نتيجة تلك الحرب هي موت أطفال أبرياء”.

ويعتقد أن البرازيل لديها عدد من البرازيليين في غزة قد يصل إلى 30 شخصا. وليس من الواضح إن كان هذا العدد يشمل رهينة برازيلية تحتجزها حماس أو جماعات المقاومة المسلحة الأخرى في المنطقة.

ميادين + وكالات

World Opinions | Débats De Société, Questions, Opinions et Tribunes.. La Voix Des Sans-Voix | Alternative Média

تصفح ايضا

جنوب أفريقيا: “المؤتمر الوطني” يفقد أغلبيته المطلقة لأول مرة

لأول مرة منذ عقود خسر حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم في جنوب أفريقيا أغلبيته المطلقة في البرلمان. وللمرة الأولى في تاريخ البلاد، سوف يضطر الحزب، الذي كان يرأسه يوماً ما الزعيم الراحل نيلسون مانديلا، إلى تشكيل ائتلاف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Solve : *
27 + 12 =