تفكيك شبكة إجرامية كانت تهرب المهاجرين “جواً” من أثينا إلى النرويج

تعاونت سلطات عدة دول أوروبية مع “يوروبول” و”يوروجست”، لتفكيك شبكة إجرامية مكونة بشكل أساسي من مواطنين مصريين وسوريين، كانت تقوم بتهريب المهاجرين من أثينا إلى النرويج مروراً ببلجيكا.

أدى تحقيق يوناني بلجيكي مشترك، مدعوم من “يوروبول” و”يوروجست”، إلى تفكيك شبكة إجرامية قامت بتهريب المهاجرين جوا من أثينا إلى شمال أوروبا. وشارك في العملية كل من الشرطة الفيدرالية البلجيكية ومكتب المدعي العام في “هالي فيلفورد”، والشرطة اليونانية ومحكمة أثينا، بالإضافة إلى السلطات النرويجية والسويدية.

وفي 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2023، تمكنت العمليات المشتركة من اعتقال ثمانية متهمين في بلجيكا واثنين في اليونان وواحد في السويد، وذلك أثناء مداهمة 16 موقعا مختلفا، 12 في بلجيكا وأربعة في اليونان، بالإضافة إلى تفتيش شركتي سفر في أثينا. وقامت السلطات بمصادرة هواتف وأجهزة إلكترونية وأدلة رقمية، وصندوقين بهما جوازات سفر مزورة وما يقرب من 200 ألف يورو نقدا.

دفع المهاجرون ما لا يقل عن 5000 إلى 6000 يورو للمهربين

وعملت الشبكة الإجرامية المكونة بشكل أساسي من مواطنين مصريين وسوريين، منذ كانون الثاني/يناير 2022، حيث سهلت التحركات غير القانونية للمهاجرين من اليونان إلى شمال أوروبا، وخاصة النرويج، مرورا عبر بلجيكا. وقام المشتبه بهم بتسهيل نقل المهاجرين عبر وكالات سفر شرعية، بينما كانت لهم أيضا اتصالات مع مزورين لتزويد المهاجرين بوثائق سفر مزورة.

وقام المهربون بترتيب سفر المهاجرين من أثينا إلى مطار بروكسل “زافينتيم” ومطار جنوب بروكسل، واستخدم المهاجرون جوازات سفر أصلية، وقدموا أنفسهم على أنهم المالكون الحقيقيون للوثائق، وهو ما يسمى بتزوير المستندات “المشابهة”. وبعد وصول المهاجرين إلى بروكسل، قام أعضاء الشبكة الإجرامية بتزويد المهاجرين بوثائق سفر رومانية أو بلغارية مزيفة، وأحيانا إقامة قصيرة في منطقة بروكسل.

وواصل المهاجرون بعد ذلك رحلتهم مباشرة إلى النرويج، أو مرورا بالسويد. وعادة ما رافق أحد أعضاء الشبكة الإجرامية مجموعة المهاجرين حتى بروكسل، قبل أن يعود إلى أثينا. ودفع المهاجرون ما لا يقل عن 5000 إلى 6000 يورو للشخص الواحد عبر نظام الحوالات المصرفية، اعتمادا على جودة المستندات المزورة وخدمات التهريب الإضافية.

وفي أيار/مايو 2023، أنشأت “يوروجست” فريق تحقيق مشترك بين بلجيكا واليونان و”يوروبول” لتسهيل التعاون القضائي.

وفي 4 تشرين الأول/أكتوبر، وبعد تعاون بين السلطات البلغارية ووكالة شرطة الاتحاد الأوروبي “يوروبول”، تم الإعلان عن تفكيك شبكة لتهريب المهاجرين تنشط في بلغاريا وتعد جزءا من “أكبر شبكة إجرامية لتهريب المهاجرين من تركيا إلى أوروبا الغربية عبر بلغاريا وصربيا”.

وقالت “يوروبول” إن التحقيقات أثبتت أن خلية تهريب المهاجرين اللوجستية هذه سهلت نقل مهاجرين غير نظاميين بالسيارة من الجزء الشرقي من بلغاريا (مدينتي بورغاس ويامبول) إلى صوفيا، ثم إلى الحدود البلغارية مع صربيا. كما تم تقاضي ما بين 1000 و3000 يورو للشخص الواحد للوصول إلى الحدود الصربية. وكان المهربون ينقلون ما بين 10 إلى 30 مهاجراً في كل عملية تهريب.

ميادين – مهاجر نيوز

World Opinions | Débats De Société, Questions, Opinions et Tribunes.. La Voix Des Sans-Voix | Alternative Média

تصفح ايضا

فلسطين: انتقادات واستدعاء سفراء.. تنامي الضغوط الدولية على إسرائيل!.. فيديو

جنوب أفريقيا هي أحدث دولة تستدعي سفيرها من إسرائيل ردا على ما اعتبرته "عقابا جماعيا" للمدنيين في غزة. ويشير ذلك إلى تنامي الانتقادات للعمليات الإسرائيلية في غزة. فما أبرز المواقف العربية والدولية؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Solve : *
24 × 16 =