الانتخابات الرئاسية الفرنسية 2022: إعادة انتخاب ماكرون رئيساً لولاية ثانية وارتياح في بروكسل

فاز الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (44 عاما) بولاية ثانية بحصوله على 58.8 بالمئة من الأصوات مقابل 41.2 بالمئة لمنافسته زعيمة “التجمع الوطني” مارين لوبان (53 عاما)، وفق تقديرات أولية. وأصبح ماكرون أول رئيس يُعاد انتخابه منذ جاك شيراك في 2002.

أعيد الأحد انتخاب إيمانويل ماكرون رئيساً لفرنسا لولاية ثانية تمتدّ على خمس سنوات، بعدما تغلب على منافسته مارين لوبن، التي حققت أعلى نتيجة لمرشح يميني متطرّف في انتخابات رئاسية منذ تأسيس الجمهورية الخامسة عام 1958.

ورغم كلّ شيء، حقق الرئيس انتصاراً واضحاً وحصد ما بين 57.6 و58.2 بالمئة من الأصوات، بحسب تقديرات شبه نهائية نشرتها مراكز الاستطلاع، في انتخابات اتّسمت بنسبة امتناع عن التصويت مرتفعة.

واختار الفرنسيون إذاً إعادة انتخاب رئيس وسطي ليبرالي وموال جداً لأوروبا بدلاً من مرشحة راديكالية تضع “الأولوية الوطنية” في صلب برنامجها وتنتقد الاتحاد الأوروبي بشدة.

ردود الفعل الأوروبية والدولية

هنّأ رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الأحد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بإعادة انتخابه، قائلاً إنه “يتطلع إلى مواصلة العمل” معه. وكتب ترودو على تويتر، مرفقًا نصّه بصورة تجمعه بماكرون، “تهانينا إيمانويل ماكرون. أتطلّع لمواصلة العمل معاً على القضايا الأكثر أهمية للناس في كندا وفرنسا – من الدفاع عن الديمقراطية إلى مكافحة تغير المناخ إلى خلق وظائف جيدة ونمو اقتصادي للطبقة الوسطى”.

هنّأ المستشار الألماني أولاف شولتس الأحد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون على فوزه في الانتخابات الرئاسية، معتبراً أن الذين صوّتوا له أرسلوا “إشارة قوية لصالح أوروبا”. وكتب على تويتر بالفرنسية “تهانينا”، وتابع بالألمانية قائلًا “تهانينا، عزيزي الرئيس إيمانويل ماكرون. لقد أرسل ناخبوك اليوم إشارة قوية لصالح أوروبا. يسعدني أننا سنواصل تعاوننا الجيد!”

عبر رئيس الوزراء البريطاني عن “سروره بمواصلة العمل” مع ماكرون مؤكداً أن فرنسا هي أحد حلفاء المملكة المتحدة “الأقرب”. وغرد جونسون بالفرنسية وكتب: أهنئ إيمانويل ماكرون بإعادة انتخابه لرئاسة الجمهورية الفرنسية. فرنسا هي أحد الحلفاء الأقرب والأهم. أنا مسرور بأن نواصل العمل معاً على موضوعات رئيسية بالنسبة إلى بلدينا وإلى العالم.

قال المرشح اليميني المتطرف والمثير للجدل إيريك زمور إن محبي فرنسا خسروا هذا المساء بعد انتخاب إيمانويل ماكرون مجدداً على رأس الجمهورية، ودعا إلى تأسيس تحالف “لاستعادة فرنسا” في الانتخابات التشريعية، يكون مؤلفاً من الأحزاب اليمينية الوطنية، ومن الجمهوريين الذين لا يرغبون في دعم ماكرون.

قال رئيس الوزراء الإيطالي، ماريو دراغي، إن إعادة انتخاب ماكرون “خبر رائع لكل أوروبا”. وعلق دراغي في بيان رسمي قائلاً إن “انتصار ايمانويل ماكرون في الانتخابات الرئاسية الفرنسية هو خبر رائع لكل أوروبا”.

في بروكسل قالت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لايين، إنها “مرتاحة” لـ”مواصلة التعاون الممتاز” مع فرنسا بعد إعادة انتخاب ماكرون، وتوجهت بالتهنئة للرئيس الفرنسي.

في بروكسل أيضاً، قال رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشال، إن بروكسل يمكنها التعويل على فرنسا لخمسة أعوام إضافية. وكتب ميشال على تويتر “في هذه المرحلة المضطربة، نحتاج إلى أوروبا صلبة وإلى فرنسا ملتزمة تماماً من أجل اتحاد أوروبي أكثر سيادة وأكثر استراتيجية”.

وجهت كريستين لاغارد، رئيسة البنك المركزي الأوروبي، “تهانيها الحارة” للرئيس الفرنسي ماكرون وقالت إن “القيادة القوية أمر أساسي في الأزمنة الضبابية”.

فاز الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بولاية ثانية بعدما حصد نحو 58.2 بالمئة مقابل 41.8 بالمئة لمرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن.

دعي هذا الأحد نحو 49 مليون ناخب فرنسي إلى اختيار الرئيس (الرئيسة) المقبل للبلاد.

بلغت نسبة المشاركة في الساعة الخامسة بعد الظهر 63.23 بالمئة، في تراجع بلغ نقطتين عن الانتخابات الرئاسية لعام 2017. خلال الدور الأول من هذه الانتخابات، بلغت نسبة المشاركة في الساعة نفسها 65 بالمئة.

بحسب معاهد الاستطلاع وفرانس تلفزيون وراديو فرانس، إن نسبة الامتناع عن التصويت النهائية قد تبلغ 28 بالمئة وهذا الأمر غير مسبوق منذ 1969. في الدور الأول من هذه الانتخابات بلغت هذه النسبة حداً هو الأعلى منذ 2002، بنحو 26 بالمئة.

حصد الرئيس المنتهية ولايته، الوسطي، إيمانويل ماكرون، 27.84 بالمئة من الأصوات خلال الدور الأول، بينما حصدت زعيمة اليمين المتطرف، مارين لوبن، 23.15 بالمئة من الأصوات.

ماكرون: لست رئيس فريق إنما رئيس جميع الفرنسيين

أعلن ايمانويل ماكرون الذي أعيد انتخابه الأحد رئيسا لفرنسا في مواجهة منافسته من اليمين المتطرف مارين لوبن أن تصويت الناخبين ضد حزب التجمع الوطني “يلزمني للأعوام المقبلة”، لكن توجه أيضاً إلى معارضيه قائلاً “لست رئيس فريق إنما رئيس الجميع”.

وقال ماكرون في خطاب أمام برج إيفل في باريس “أعلم ان عدداً من مواطنينا صوتوا لي اليوم ليس دعما للأفكار التي أحملها بل للوقوف في وجه (أفكار) اليمين المتطرف”، مضيفاً “هذا التصويت يلزمني للأعوام المقبلة”. وأضاف أنه لا بدّ من “إعطاء أجوبة” للذين دفعهم “الغضب والاختلاف في الرأي” للتصويت الى أقصى اليمين.

ميادين – وكالات

World Opinions | Débats De Société, Questions, Opinions et Tribunes.. La Voix Des Sans-Voix | Alternative Média

تصفح ايضا

مبابي يتوّج بجائزة أفضل لاعب في الدوري الفرنسي مجدداً

عادل مبابي متصدر لائحة هدافي الدوري الفرنسي في الليغا 1 برصيد 25 هدفاً وصانعي الأهداف بـ17 تمريرة حاسمة، عادل إنجاز السويدي إبراهيموفيتش لاعب باريس سان جيرمان السابق المتوّج بالجائزة ثلاث مرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Solve : *
25 × 30 =