ارتفاع أسعار القمح 4.4%

بعد توجيه روسيا ضربات إلى البنية التحتية الأوكرانية، سعر القمح يرتفع في بورصة شيكاغو بنسبة 4.4% ويصل إلى 9.18 دولارات لكل 27 كيلوغراماً.

ارتفعت تكلفة القمح في بورصة شيكاغو بنسبة 4.4%، وفقاً لبيانات التداول وتعليقات المحللين، وذلك بعد أن وجّهت روسيا ضربات إلى البنية التحتية الأوكرانية.

وذكرت تقارير صحيفة “بلومبرغ”، اليوم الإثنين، أن “أسعار العقود الآجلة لشهر كانون الأول/ديسمبر للقمح، ارتفعت في بورصة شيكاغو للأوراق المالية بنسبة 4.4%، لتصل إلى 9.18 دولارات للبوشل (وحدة قياس لكميات الحبوب تعادل 27 كلغ تقريباً)”.

ودفع تفاقم الوضع الجيوسياسي المستثمرين إلى الشك في آفاق صادرات القمح من أوكرانيا، وظهرت فعلاً مشاكل في الإمداد بالمحاصيل الأوكرانية مع زيادة عدد السفن المغادرة التي تنتظر التفتيش في إسطنبول.

ونقلت “بلومبرغ” عن شركة الاستشارات الفرنسية، “أغريتيل”، قولها إنّ “بداية الأسبوع يمكن أن تكون متوترة للغاية بسبب احتمال تصاعد التوترات في حوض البحر الأسود”.

وفي وقت سابق أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، تنفيذ ضربات مكثفة بأسلحة دقيقة التوجيه إلى البنية التحتية الأوكرانية.

وتزامناً مع ارتفاع أسعار القمح، عبّرت الأمم المتحدة عن رغبتها في تمديد اتفاق تصدير الحبوب من أوكرانيا المحدد بأربعة أشهر، لمدة عام، بحيث من المقرر أن ينتهي في 22 تشرين الثاني/نوفمبر.

وقال منسق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة، مارتن غريفيث، إن الاتفاق الذي وافقت عليه موسكو وكييف سوف يمدد عاماً، مؤكداً أنه “واثق بصورة معقولة” بتجديد اتفاق مبادرة حبوب البحر الأسود.

في 22 تموز/يوليو الماضي، وقّعت أوكرانيا وروسيا، في إسطنبول، اتفاقين منفصلين مع تركيا والأمم المتحدة، بشأن تصدير الحبوب والمنتوجات الزراعية عبر البحر الأسود.

وينص الاتفاق على تصدير الحبوب والأغذية والأسمدة الأوكرانية عبر البحر الأسود من ثلاثة موانئ، على أن تعمل الأمم المتحدة على تسهيل عمليات تصدير السلع الغذائية والأسمدة الروسية، التي يتم تقييدها بسبب العقوبات الغربية.

وكانت عمليات الشحن من الموانئ الأوكرانية توقفت مع انطلاق العملية العسكرية الروسية الخاصة لحماية دونباس في 24 شباط/فبراير الماضي، الأمر الذي أدّى إلى ارتفاع أسعار القمح 7% في آذار/مارس.

وحذرت وكالة “بلومبرغ”، حينها، من خطر حدوث نقص في الأسمدة والمحاصيل في الموسم المقبل، وقالت: “أدّت عواقب العقوبات الأميركية والأوروبية الواسعة النطاق على روسيا إلى تغيير جذري في وضع الإمدادات عبر البحر الأسود، في حين أن المخزونات العالمية محدودة الكمية”.

ميادين – وكالات

World Opinions | Débats De Société, Questions, Opinions et Tribunes.. La Voix Des Sans-Voix | Alternative Média

تصفح ايضا

معرض السيارات الدولي في ميونيخ.. ساحة “حرب” ضروس بين ألمانيا والصين!.. فيديو

يأتي معرض السيارات الدولي في ميونيخ هذا العام وسط ضغوط هائلة يتعرض لها المصنعون الألمان. فالشركات الصينية تسعى لكسر الهيمنة الألمانية من خلال سياراتها الكهربائية الحديثة، بينما تؤكد الشركات الألمانية أنها لن تستسلم!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Solve : *
28 − 3 =