محكمة كندية تقضي بتعويض بملايين الدولارات لأسر ضحايا طائرة أسقطتها إيران

قضت محكمة في كندا بتعويض قيمته 84 مليون دولار أمريكي، بالإضافة إلى الفائدة، لصالح عائلات ست ضحايا ماتوا عندما أسقطت طائرة بالقرب من طهران في عام 2020.

وأصاب صاروخان طائرة تابعة للخطوط الجوية الدولية الأوكرانية بعد إقلاعها، وقالت إيران حينها إن الحادث وقع “دون قصد”، موضحة أن قواتها حسبت أن الطائرة صاروخ أمريكي.

ومات 176 شخصا كانوا على متن الطائرة، وكان من بينهم 55 كنديا و35 شخصا لهم حق الإقامة بصورة دائمة في كندا.

وقام أقارب عدد من الضحايا برفع دعوى مدنية ضد إيران ومسؤولين آخرين يحملونهم المسؤولية عن الحادث.

وليس واضحا كيف سيتسنى الحصول على هذه التعويضات من إيران. وقال محامي العائلات، مارك أرنولد، إن فريقه يأمل في مصادرة أصول إيرانية في كندا ودول أخرى، بما في ذلك ناقلات نفط.

وهذه المرة الأولى التي يصدر فيها حكم بتعويض عائلات الضحايا، بحسب هيئة الإذاعة الكندية، التي أشارت إلى أن إيران لم توكل من يدافع عنها أمام المحكمة العليا في أونتاريو.

وفي العام الماضي صدر تقرير حكومي في كندا يحمل إيران “المسؤولية الكاملة” عن إسقاط الطائرة، مشيرا إلى أن الحادث جاء نتيجة “تهور” و”عدم كفاءة”.

ونفت السلطات الإيرانية في البداية مسؤوليتها عن الحادث الذي وقع في الثامن من يناير/كانون الثاني 2020. ولكن مع ظهور أدلة، قال الحرس الثوري الإيراني إن وحدة دفاع جوية حسبت بالخطأ أن الطائرة صاروخ أمريكي.

وكانت الدفاعات الجوية الإيرانية في حالة تأهب لأن طهران كانت قد أطلقت صاروخين باليستيين على قاعدتين عسكريتين في العراق توجد بهما قوات أمريكية.

وجاء ذلك ردا على مقتل قاسم سليماني، الذي كان قائدا لفيلق القدس الإيراني، بغارة أمريكية في بغداد قبل ذلك بأيام.

فضاء الآراء + بي بي سي

World Opinions | Débats De Société, Questions, Opinions et Tribunes.. La Voix Des Sans-Voix | Alternative Média

تصفح ايضا

ألمانيا: مطالبات بتسهيل لمّ شمل أسر المهاجرين!

دعت عدة منظمات حقوقية ألمانيا، إلى سحب شرط الحصول على شهادة اللغة الإلزامي قانونياً إلى غاية الآن، من أجل لم شمل أسر الأجانب الذين يعيشون في ألمانيا. واعتبرت المنظمات أن تعلم اللغة في ألمانيا يكون أسهل ويحمي الأسر من التشتت!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Solve : *
10 − 4 =