مجلس الأمن الدولي.. فيتو روسي على تمديد آلية إدخال المساعدات الإنسانية لسوريا عبر الحدود لتسعة أشهر

استخدمت روسيا حقّ النقض (الفيتو) في مجلس الأمن الدولي الثلاثاء لمنع صدور قرار يمدّد لتسعة أشهر آلية إدخال المساعدات الإنسانية لسوريا عبر الحدود، وذلك غداة انتهاء مفاعيل هذه الآلية التي تتيح إيصال مساعدات حيوية لملايين القاطنين في مناطق تقع خارج سيطرة دمشق.

في حين طالبت الأمم المتحدة ومنظّمات الإغاثة الإنسانية والعديد من أعضاء مجلس الأمن بتمديد هذه الآلية لمدة عام، أصرّت روسيا على تمديدها لستّة أشهر فقط واستخدمت الفيتو ضدّ حلّ وسط اقترحته سويسرا والبرازيل، المسؤولتان عن هذا الملف، بتمديد الآلية لتسعة أشهر.

وشملت الآلية في البداية أربع نقاط عبور حدودية لكن بعد سنوات من الضغط وخاصة من موسكو حليفة النظام السوري، بقي معبر باب الهوى فقط قيد التشغيل، وتمّ تقليص فترة استعماله إلى ستّة أشهر قابلة للتجديد، ما يعقّد التخطيط للأنشطة الإنسانية.

ويحاول أعضاء مجلس الأمن الدولي الـ15 منذ أيام عدّة التوصّل إلى اتفاق على تمديد مفاعيل هذه الآلية المعمول بها منذ 2014.

وتتيح هذه الآلية إرسال مساعدات غذائية وأدوية من تركيا إلى سكّان المناطق الخارجة عن سيطرة النظام في شمال غرب سوريا من دون الحصول على إذن مسبق من دمشق.

وفي بادئ الأمر طرحت سويسرا والبرازيل مشروع قرار ينصّ على تمديد الآلية لمدة 12 شهراً، لكنّ روسيا رفضت ذلك وطرحت مشروع قرار مضادّا يمدّد الآلية لستّة أشهر فقط.

والثلاثاء طرحت سويسرا والبرازيل على التصويت مشروع قرار يمدّد الآلية لتسعة أشهر، فوافق عليه 13 عضواً وامتنع عضو واحد (الصين) عن التصويت، في حين استخدمت روسيا حقّ الفيتو لوأد هذه المحاولة في مهدها.

وقالت السفيرة السويسرية باسكال بيريسويل عقب التصويت إنّ هذا التمديد “كان من شأنه أن يجعل من الممكن اجتياز أشهر الشتاء الصعبة”، مؤكّدة أنّها تشعر بـ”إحباط شديد” بسبب الفيتو الروسي، وأضافت القول: “لن ندع حقّ النقض هذا يضع حدّاً لجهودنا الرامية لإيجاد حلّ”.

بالمقابل، اتّهم السفير الروسي في الأمم المتّحدة فاسيلي نيبينزيا الغرب “بالاستفزاز لدفع روسيا لاستخدام حقّ النقض”، وأضاف القول إنّ الآلية “لا تأخذ على الإطلاق في الاعتبار مصالح الشعب السوري”.

ميادين + وكالات

World Opinions | Débats De Société, Questions, Opinions et Tribunes.. La Voix Des Sans-Voix | Alternative Média

تصفح ايضا

كيف ترى واشنطن وموسكو الناتو في ذكرى تأسيسه الـ 75؟.. فيديو

بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لتأسيسه، جدد الرئيس الأمريكي جو بايدن رأيه بأنه يتعين على بلاده المحافظة على "التزامها المقدّس" حيال الحلف، الذي رأته موسكو بأنه "عامل مزعزع للاستقرار".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Solve : *
28 ⁄ 7 =