انتهاء حملة الانتخابات البرازيلية بمناظرة حامية وشتائم متبادلة.. فيديو

وصل البرازيليون السبت إلى نهاية حملة رئاسية حامية في اليوم التالي لآخر مناظرة تلفزيونية بين لويس إيناسيو لولا دا سيلفا وبينجايير بولسونارو اللذين تبادلا الشتائم قبل الجولة الثانية الأحد.

خلال أكثر من ساعتين الجمعة على قناة تي في غلوبو TV Globo، القناة الأكثر مشاهدة في البلاد، تقاذف المرشحان الشتائم واتهامات بالكذب، بدلًا من عرض مشاريعهما الملموسة للسنوات الأربع المقبلة.

قال الرئيس اليميني المتطرف جايير بولسونارو البالغ من العمر 67 عاما، “لولا، كف عن الكذب، اذهب إلى بيتك!”. لم يسكت الرئيس اليساري السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا الذي احتفل ببلوغه 77 عامًا الخميس فرد قائلاً: “هذا الرجل هو أكبر كذاب في تاريخ البرازيل” إنه “مختل”.

مياديثم سأل بولسونارو خصمه “هل تتناول الفياغرا؟” متطرقًا إلى الجدل المثار حول شراء 35000 حبة فياغرا للجيش.

وهاجم لولا خصمه بشأن سياسته الدولية وقال “في ظل حكومتك، أصبحت البرازيل منبوذة. لا أحد يريد أن يستقبلك ولا أحد يأتي إلى هنا”. ورد بولسونارو ساخرًا “يظن نفسه أبا الفقراء”، قبل أن يصفه بأنه “لص”.

سُجن لولا 18 شهرًا بتهمة الفساد في عامي 2018 و2019 قبل إلغاء الحكم.

توجت مناظرة الجمعة حملة قذرة تخللها نشر سيل من المعلومات الخاطئة على وسائل التواصل الاجتماعي. وقال الكاتب السياسي أوتافيو غيديس عبر قناة غلوبونيوز بعد المناظرة “كان جدالًا لم يأتِ بأي شيء يمكن أن يغير المعطيات”.

زاد لولا بشكل طفيف (من أربع إلى ست نقاط) تقدمه في الاستطلاع الأخير الذي أجراه معهد داتافولها Datafolha ونُشر الخميس، إذ حصل على 53% من نوايا التصويت، مقابل 47% للرئيس اليميني المتطرف.

في الجولة الأولى، في 2 تشرين الأول/أكتوبر، حصل لولا على 48% من الأصوات مقابل 43% لجايير بولسونارو. وجاءت نتيجة الأخير أعلى بكثير مما توقعته استطلاعات الرأي، مما منحه بعض الزخم خلال الحملة الثانية.

(COMBO) This combination of pictures created on October 28, 2022 shows Brazilian former president (2003-2010) and candidate for the Workers’ Party (PT) Luiz Inacio Lula da Silva (L) and Brazilian President and reelection candidate for the Liberal Party (PL) Jair Bolsonaro before the start of the television debate at the Globo TV studio in Rio de Janeiro, Brazil, on October 28, 2022. – After a bitterly divisive campaign and inconclusive first-round vote, Brazil will elect its next president on October 30, in a cliffhanger runoff between far-right incumbent Jair Bolsonaro and veteran leftist Luiz Inacio Lula da Silva. (Photo by MAURO PIMENTEL / AFP)

ميادين – وكالات

World Opinions | Débats De Société, Questions, Opinions et Tribunes.. La Voix Des Sans-Voix | Alternative Média

تصفح ايضا

فيلم One more shot: جهاز الأمن الداخلي الأميركي يخطط لقتل الرئيس وكبار المسؤولين.. فيديو

ضابط سابق يريد الإنتقام من السلطات الأميركية مستعيناً بعدد من المرتزقة وضباط ناقمين على الأوضاع السائدة راغبين في الإطاحة بالرئيس وأعوانه خلال حفل جماهيري يلقي خلاله خطاباً مهماً يحدد فيه ملامج سياسية جديدة ينوي اعتمادها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Solve : *
30 ⁄ 10 =