الأردن يطالب إسرائيل رسمياً وقف “الانتهاكات الاستفزازية” في المسجد الأقصى

أعلنت وزارة الخارجية الأردنية الإثنين أنّها استدعت القائم بأعمال السفارة الإسرائيلية في عمّان وسلّمته رسالة احتجاج تطالب فيها بوقف “الانتهاكات الإسرائيلية اللاشرعية والاستفزازية” في المسجد الأقصى في القدس.

احترام حقوق المصلّين

وقالت الوزارة في بيان إنّها “استدعت القائم بأعمال السفارة الإسرائيلية في عمّان، ظهر اليوم الإثنين إلى مقرّ الوزارة، وذلك لنقل رسالة احتجاج حول كافة الانتهاكات الإسرائيلية اللاشرعية والاستفزازية في المسجد الأقصى المُبارك، والتأكيد على ضرورة احترام حقوق المصلّين ممارسة شعائرهم الدينية بحريّة ودون قيود”.

ونقل البيان عن الناطق الرسمي باسم الوزارة هيثم أبو الفول قوله إنّه “تمّ إبلاغ القائم بأعمال السفارة الإسرائيلية رسالة احتجاجٍ لنقلها على الفور لحكومته تتضمّن المُطالبة بالوقف الفوري للانتهاكات والمحاولات الإسرائيلية المُستهدِفة تغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم في المسجد الأقصى المُبارك”.

وكان وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي قال في وقت سابق الإثنين أمام مجلس النواب “استدعينا السفير الإسرائيلي ولم يكن موجوداً في عمّان، اليوم (الإثنين) سيكون هناك استدعاء للقائم بالأعمال من أجل إبلاغه رسالة المملكة الصارمة والواضحة التي كنّا أعلنّاها والتي كنّا أوصلناها عبر طرق دبلوماسية أخرى في العلن والتي ندين فيها هذه التصرفات والتي نطالب فيها بالوقف الفوري لهذه الإجراءات والتي تحمّل إسرائيل بصفتها القوة القائمة بالاحتلال مسؤولية كلّ ما يجري”.

كما أكّد الصفدي أنّه سيلتقي بسفراء دول الاتحاد الأوروبي في عمّان “لإيصال ذات الرسالة”.

وأوضح أنّ “سفراء المملكة في كلّ عواصم العالم يتحركون ويوصلون هذا الموقف الأردني محذرين المجتمع الدولي من أنّه إذا لم توقف إسرائيل هذه الإجراءات اللاشرعية ولم توقف انتهاكاتها للحرم القدسي فإنها تتحمل مسؤولية الانفجار الذي سيأتي حتما لأنّ أحداً لن يقبل بأن يكون هناك إعتداء على المسجد الأقصى”.

ضرورة تكثيف الجهود الدولية

من جانب آخر، أكّد الصفدي أنّ اللجنة الوزارية العربية المعنية بالتحرّك لوقف الإجراءات الإسرائيلية في القدس، والتي تضمّ بالإضافة الى الأردن كلاً من الجزائر والسعودية وقطر ومصر والمغرب وتونس والأمين العام للجامعة العربية، ستجتمع في العاصمة الأردنية الخميس.

والإثنين وجّه 87 نائباً أردنياً (من مجموع 130 نائباً) مذكرة إلى الحكومة تتضمن المطالبة بطرد السفير الإسرائيلي لدى المملكة “إحتجاجاً على الاعتداءات الإسرائيلية في القدس الشريف”.

أجرى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني اتصالات بالرئيسين الفلسطيني والمصري وأمير قطر وولي عهد أبو ظبي ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال أكّد خلالها “ضرورة تكثيف الجهود إقليمياً ودولياً لوقف التصعيد الإسرائيلي في القدس، الذي يقوّض فرص تحقيق السلام ويدفع إلى المزيد من التأزيم”، بحسب قناة “المملكة” التلفزيونية الرسمية.

وأصيب 19 فلسطينياً وسبعة إسرائيليين بجروح خلال مواجهات دارت بين الشرطة الإسرائيلية وفلسطينيين الأحد في باحة المسجد الأقصى ومحيطها في القدس الشرقية المحتلة فيما اعتقل 18 شخصاً، وذلك بعد يومين على صدامات مشابهة أسفرت عن سقوط أكثر من 150 جريحا فلسطينيا.

وتشهد باحة المسجد الأقصى، أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين في البلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة، باستمرار صدامات بين الشرطة الإسرائيلية ومتظاهرين فلسطينيين.

وهذه الاشتباكات في الحرم القدسي هي الأولى هذا العام وقد انطلقت مع بداية شهر رمضان الذي يتجمع المسلمون خلاله في الموقع المقدس الذي يشكل أحد محاور النزاع الإسرائيلي-الفلسطيني.

وتعترف إسرائيل التي وقّعت معاهدة سلام مع الأردن في العام 1994، بإشراف المملكة ووصايتها على المقدّسات الإسلامية في القدس.

ميادين – وكالات

World Opinions | Débats De Société, Questions, Opinions et Tribunes.. La Voix Des Sans-Voix | Alternative Média

تصفح ايضا

رومانيا: توقيف أكثر من 100 مهاجر على متن شاحنتين متوجهتين إلى المجر

يبدو أن طريق الهجرة عبر رومانيا مازالت نشطة، مع اكتشاف الشرطة أكثر من 100 مهاجر، يحاولون الخروج من البلاد خلسة باتجاه الأراضي المجرية. الشرطة الرومانية ذكرت أن المهاجرين، وهم من بنغلادش والهند وباكستان، كانوا على متن شاحنتين متوجهتين إلى المجر. ولم تحدد تفاصيل حول كيفية وصولهم إلى رومانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Solve : *
20 × 13 =