خان يونس تتعرض لقصف عنيف.. محكمة العدل الدولية تصدر قرارها الجمعة بشأن فرض إجراءات طارئة ضد إسرائيل إثر اتهامها بجرائم إبادة.. فيديو

من جهتها، قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في غزة إن هناك عددا كبيرا من الضحايا إثر اشتعال النار في مركز يؤوي 10 آلاف نازح في خان يونس بعد تعرضه لقصف إسرائيلي، مؤكدة أن النيران اندلعت في مباني المركز، وأن الإصابات عديدة والناس محاصرون والاحتلال يمنع الوصول الآمن إلى المكان.

إنسانيا، وبينما تتفاقم الكارثة الإنسانية وتتواتر التحذيرات من تعرض مئات آلاف الفلسطينيين المحاصرين للمجاعة، طالب برنامج الغذاء العالمي بممر آمن لإدخال المساعدات، في حين وصفت منظمة الصحة العالمية وضع المستشفيات بالكارثي بعد أن أصبح عدد منها محاصرا وفي مرمى النيران الإسرائيلية.

قالت محكمة العدل الدولية (وهي المحكمة العليا للأمم المتحدة)، إنها ستصدر قرارها يوم الجمعة، بخصوص طلب إفريقيا الجنوبية فرض إجراءات طارئة على إسرائيل، إثر توجيه جنوب إفريقيا التهمة إلى الدولة العبرية بأنها تقود عملية إبادة جماعية بحق الفلسطينيين في قطاع غزة. وكان موقع “نيوز24” الجنوب إفريقي الإخباري، أول من أفاد بإصدار المحكمة قرارها في ذلك الموعد، ومن بين تلك الإجراءات وقف إسرائيل هجماتها على غزة.

واصلت إسرائيل قصف القطاع بالتزامن مع الهجوم البري الذي تشنه قواتها البرية، أما على حدودها الشمالية، فالتوتر على أشده والمناوشات مستمرة مع حزب الله. في اليمن، لم تثن الضربات الأمريكية الحوثيين عن إطلاق الصواريخ والمسيرات، في الوقت التي أكد فيه العديد من القادة في المنطقة من أن التصعيد والتوترات في الشرق الأوسط مرتبطة بشكل وثيق بالحرب على غزة.

حادث سفينة

قالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية إنها تلقت بلاغاً عن وقوع حادث على بعد 50 ميلاً بحريا جنوبي المخا باليمن.

وأضافت أن السفينة أبلغت عن حدوث انفجار على بعد 100 متر تقريبا من جانبها الأيمن، وأن السفينة وطاقمها بخير، ولم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات أو أضرار.

عزل مجمع ناصر الطبي

قالت وزارة الصحة في قطاع غزة إن مجمع ناصر الطبي في خانيونس تم عزله من قبل الجيش الإسرائيلي، وأضافت الوزارة أن الإمدادات الطبية والغذائية والوقود بدأت تنفد، وأن نحو 400 مريض غسيل كلى لا يستطيعون الوصول إلى المجمع وتلقي العلاج.

وبينت الوزارة أن مئات الإصابات والمرضى وحالات الولادة تواجه مضاعفات خطيرة.

اشتداد القتال في خانيونس يحاصر المرضى والنازحين داخل مستشفى ناصر

تتعرض خانيونس لقصف مكثف من قبل القوات الإسرائيلية المتوغلة وسط المدينة، وهو ما أجبر آلاف السكان على النزوح باتجاه مدينة رفح.

وأعلنت مصادر طبية في غزة، مقتل 50 فلسطينياً وإصابة 120 آخرين، في القصف الإسرائيلي على المناطق الغربية للمدينة، خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية. وفي حين اندلعت اشتباكات مع الفصال المسلحة الفلسطينية اليوم الأربعاء في محيط مستشفى ناصر، قال مسعفون إن مئات المرضى وآلاف النازحين حوصروا داخل المستشفى بسبب اشتداد وتيرة القتال.

من جهتها، حذّرت منظمة أطباء بلا حدود من أن المدنيين الجرحى في خان يونس لن يتمكنوا من الوصول إلى الرعاية الفورية أو الطارئة، مع اشتداد القصف واقترابه من المناطق المحيطة بالمستشفى.

وقالت إن موظفيها محاصرون داخل مستشفى ناصر مع نحو 850 مريضاً وآلاف النازحين، موضحة أنه إن المستشفى يمثّل أحد آخر مستشفيين في جنوبي غزة، قادرين على معالجة المصابين بإصابات بليغة.

كما أكدت وسائل إعلام محلية أن كثافة النيران تحول دون دخول سيارات الإسعاف لنقل المصابين.

الخارجية القطرية: التصريحات المنسوبة لنتنياهو تعرقل جهود الوساطة

أعربت قطر عن استنكارها الشديد للتصريحات المنسوبة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول الوساطة القطرية، مشيرة إلى أنه في حال ثبتت صحتها فهي “غير مسؤولة ومعرقلة للجهود المبذولة لإنقاذ أرواح الأبرياء، ولكنها ليست مفاجئة”.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية القطرية ماجد الأنصاري في بيان عبر “إكس”: “منذ شهور، وبعد وساطة ناجحة في العام الماضي أدت إلى إطلاق سراح أكثر من مائة رهينة، انخرطت قطر في حوار مستمر مع كافة الأطراف بما في ذلك الطرف الإسرائيلي، في محاولة لوضع إطار لاتفاق جديد للرهائن وضمان دخول المساعدات الإنسانية اللازمة إلى قطاع غزة”.

وأكد أن تصريحات نتنياهو إن ثبتت صحتها فهي تعرقل وتقوض جهود الوساطة، لأسباب سياسية ضيقة بدلاً من إعطاء الأولوية لإنقاذ الأرواح، بما في ذلك الرهائن الإسرائيليين، وتابع: “بدلاً من الانشغال بعلاقة قطر الاستراتيجية مع الولايات المتحدة، نأمل أن ينشغل نتنياهو بالعمل على تذليل العقبات أمام التوصل إلى اتفاق لإطلاق سراح الرهائن”.

World Opinions | Débats De Société, Questions, Opinions et Tribunes.. La Voix Des Sans-Voix | Alternative Média

تصفح ايضا

كيف أدى سقوط معسكر ماكرون وانحسار شعبيته إلى تغيير المشهد السياسي في فرنسا؟

سوّق الرئيس الفرنسي حزبه على أنه قوة وسطية ضد التطرف، لكنه يواجه الآن استحقاقا نتائجه غير مأمونة النتائج، وبالتالي فإن استراتيجيته المتمثلة في تأليب ائتلافه الرئاسي ضد تيارين يقفان على النقيض من بعضهما قد لا تأتي أُكلها مع الناخبين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Solve : *
9 − 3 =