ضابط سابق في مينيابوليس يقر بالذنب في قضية قتل جورج فلويد

أقر أحد رجال شرطة مينيابوليس الثلاثة، الذين شاهدوا زميلهم الضابط ديريك شوفين وهو يقتل جورج فلويد بالضغط بالركبة على رقبته، بالذنب في جريمة المساعدة والتحريض على القتل غير العمدي في قضية تعود إلى عام 2020، والتي أثارت موجة من الاحتجاجات على الظلم بدوافع عنصرية.

وحكم على شوفين، وهو من ذوي البشرة البيضاء، بالسجن 22 سنة ونصف في العام الماضي بعد إدانته بتهمة قتل فلويد، وهو رجل أسود يشتبه في استخدامة ورقة نقدية مزورة.

وبعد تقديم الالتماس يوم الأربعاء، تجنب الضابط السابق توماس لين محاكمة قادمة بتهمة أكثر خطورة وهي المساعدة على القتل من الدرجة الثانية والتحريض عليه. وذكرت صحيفة مينيابوليس ستار تريبيون أنه وافق على عقوبة بالسجن ثلاث سنوات. ولم يتحدد بعد موعد لجلسة النطق بالحكم.

ميادين + رويترز

World Opinions | Débats De Société, Questions, Opinions et Tribunes.. La Voix Des Sans-Voix | Alternative Média

تصفح ايضا

ماذا بعد تصديق القضاء الفرنسي على مذكرة اعتقال الأسد؟

اعتبر حقوقيون سوريون القرار الذي اتخذته محكمة الاستئناف في باريس، الأربعاء، بالمصادقة على مذكرة توقيف رأس النظام السوري، بشار الأسد "خطوة تاريخية"، وأشار أحدهم في حديثه لموقع إلى "مشوار سريع وآخر أطول" ستشهده الأيام المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Solve : *
18 ⁄ 9 =