فرنسا توافق على استقبال “أوشن فايكنغ” وإنزال 234 مهاجرا عالقين عليها.. فيديو

بعد أكثر من 18 يوماً في عرض البحر.. وافقت السلطات الفرنسية اليوم الخميس على منح “أوشن فايكنغ” ميناء آمناً لإنزال أكتر من 230 مهاجراً، بعد أن تم إجلاء أربعة مهاجرين من على متنها “لأسباب صحية” صباح اليوم.

قال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين اليوم الخميس، عقب اجتماع مجلس الوزراء الفرنسي، إن فرنسا ستستقبل “بشكل استثنائي” سفينة “أوشن فايكنغ” في ميناء تولون، جنوب البلاد.

كما شجب دارمانين “خيار إيطاليا غير المفهوم” بعدم الترحيب بالسفينة، التي يوجد على متنها أكثر من 230 مهاجرا عالقين في البحر الأبيض المتوسط، معتبرا أن حكومة إيطاليا الجديدة لم تتحمل مسؤوليتها كـ”كدولة أوروبية”.

وأوضح الوزير أن هذا الموقف ستكون له “تبعات” على العلاقات الثنائية، كما أعلن تعليق العمل بمخطط نقل 3000 مهاجر وصلوا إلى الأراضي الإيطالية إلى فرنسا، والذي كان في إطار اتفاقية توزيع المهاجرين على المستوى الأوروبي.

وأضاف دارمانين أن ألمانيا تعهدت باستقبال ثلث المهاجرين الموجودين حاليا على متن “أوشن فايكنغ” على أراضيها، بمجرد فحص ملفاتهم بعد وصول السفينة إلى تولون غدا الجمعة، مشيراً إلى أن فرنسا تريد عقد اجتماع على المستوى الأوروبي لمحاولة إيجاد طريقة لمنع حدوث هذا الوضع مرة أخرى.

“عملية إجلاء طارئة”

وكانت قد طالبت سفينة “أوشن فايكنغ” السلطات الفرنسية صباح اليوم الخميس، بإجراء “عملية إجلاء طارئة” لثلاثة مهاجرين يعانون من حالة صحية معقدة، تتطلب نقلهم إلى المستشفى. رد السلطات الفرنسية جاء إيجابيا، فقد أعلنت الحكومة الفرنسية الإجلاء الطبي لأربعة أشخاص، ثلاثة مرضى ومرافق.

وفي اتصال مع وكالة الأنباء الفرنسية، قالت متحدثة باسم منظمة “أس أو أس ميديتيرانيه” المسؤولة عن السفينة، إن “أحد المرضى كان متواجدا على السفينة منذ 27 تشرين الأول/أكتوبر، وحالته غير مستقرة ولم يستجب جسده للرعاية الصحية التي قدمتها الفرق على متن السفينة. كما تعرض اثنان آخران لإصابات في ليبيا، وبسبب التأخير الطويل في العلاج، هما الآن عرضة لعواقب وخيمة على المدى الطويل”.

وأرسلت المنظمة التي يقع مركزها الرئيسي في مرسيليا جنوب فرنسا، هذا الطلب إلى السلطات الفرنسية عبر مركز العمليات الإقليمية للمراقبة والإنقاذ (CROSS). وأكدت المنظمة في حينه أن طلبها “تم أخذه بعين الاعتبار”.

وجاء في بيان نشرته السلطات الفرنسية أنه و”بناء على تعليمات من رئيس الوزراء، تم تنفيذ عملية إجلاء طبي في البحر لأربعة مهاجرين كانوا على متن سفينة أوشن فايكنغ، اليوم الخميس”.

وفي اتصال مع مهاجر نيوز، شرحت منظمة “أس أو إس ميديترانيه” أن “56 قاصراً كانوا موجودين على متن أوشن فايكنغ، 42 منهم غير مصحوبين بذويهم”، منوهة إلى أن المهاجرين مروا بحالة من اليأس، وبعضهم شارك نواياه بالقفز في البحر، مما دفع طاقم السفينة لمراقبة المهاجرين.

أمس الأربعاء، تصاعد التوتر بين فرنسا وإيطاليا حول “أوشن فايكنغ”، آخر السفن الإنسانية الأربع التي كانت عالقة قبالة إيطاليا. من جانبها، سمحت روما لكل من “جيو بارنتس” و”هيومانيتي 1″ و”رايز أباف” بإنزال أكثر من 850 مهاجراً في موانئها، بينما لم يتم الرد على طلبات “أوشن فايكنغ” لتخصيص ميناء آمن لها. مما دفع الأخيرة للتوجه إلى المياه الإقليمية الفرنسية، مساء أول أمس الثلاثاء، وطلب منحها ميناء آمنا.

ميادين – مهاجر نيوز

World Opinions | Débats De Société, Questions, Opinions et Tribunes.. La Voix Des Sans-Voix | Alternative Média

تصفح ايضا

فلسطين.. الجيش الإسرائيلي يقتحم مستشفى الشفاء وحماس تندد.. فيديو

اقتحم الجيش الإسرائيلي مبنى الجراحات والطوارئ في مجمع الشفاء الطبي بغزة، وهو ما نددت به حماس، ويجرى الجيش عمليات تفتيش في عدة أقسام. وتمت العملية تحت إطلاق نار وقصف مدفعي، فيما دعت واشنطن إلى "حماية المستشفيات والمرضى".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Solve : *
25 + 11 =