تفاؤل حذر مع عام جديد

لم يبق سوى بضعه ايام لينتهي عام اخر عام شهد الكثير من الاحداث حول العالم ، اذ لم يكن وباء كورونا هو الشاغل الاول للعالم ، بل الكثير من الكوارث الطبيعيه براكين تنفجر واعاصير وفيضانات ، حروبا بدات ولا احد يعرف متى ستنتهي ،ازمات اقتصادية كانت قائمة وازدادت مع وباء كورونا..

صراعات سياسيه بين دول عظمى كروسيا واوربا وو غيرها من الاحداث ، ونحن نقترب الى بدايه عام جديد ترى مالذي سيتغير من كل هذا ، ترى هل ستنتهي الصراعات بين القوى التي تحكم العالم ، هل سيصل العالم الى نهايه لوباء كورونا ..

هل سيشهد العام الجديد تعافي اقتصاديات العالم ، وهل ستنتهي الحروب ، وهل سيشهد العالم عداله اجتماعية وسلاما ، وما الذي سيشهده الطقس العالمي ، وغيرها من التساولات التي تدور في اذهان سكان العالم ، وعلى ما يبدو وبالرغم من بعض النشاطات هنا وهناك المناوءة للحروب والمنادية بالحفاظ على البيئة والعمل على تقليل الاضرار المؤديه لتغير المناخ الخطير الذي يشهده العقد الاخير الذي يدعي معظم دول العالم الغنيه انها ستعمل كل جهدها من اجل حمايه المناخ من الارتفاع الحراري الا ان حقيقه الامر هم من اكثر المتسببين في تدمير المناخ من خلال خلق الحروب وبيع الاسلحه وانشاء الصراعات بين دول العالم وتشغيل المصانع العملاقة من اجل زياده الانتاج وبيع المنتجات للعالم

اما العدالة الاجتماعيه بين دول العالم وشعوبها فلا يمكن ان تحقق وستزداد دول العالم الفقيره فقرا والغنيه غنى ، فضلا عن كل هذا فان حجم الانقسام التي تواجهه التكتلات والتجمعات في العالم ستشهد ازدياد كالدول العربيه ، التي تشهد تشتتا لم يسبقه له مثيل منذ تاسيس جامعة الدول العربيه، وتخليها عن القضايا العربيه ، واهتمامها المطلق بشانها الداخلي ،بالاضافه الى التدخلات السافره من قبل ايران في شوون العراق ومحاولاتها لجعله تابعا لها ، ودور تركيا في محاولاتها لفرض سيطرتها غير المباشر ه على دول المنطقه ، وصراعات حول المياه ،، ووالخ ،،..

سنترقب بتفاؤل حذر ماذا سياتي به العام الجديد ، عله سياتي للعالم بمزيد من الحرية ، وانتهاء وباء كورونا، ونهضة في الدول الفقيره ، وصراعات وحروب اقل .

اكرام نجم

World Opinions | Débats De Société, Questions, Opinions et Tribunes.. La Voix Des Sans-Voix | Alternative Média

تصفح ايضا

تدمير مزدوج للدولة وللمجتمع المدني

أدت الحروب والتمزقات التي شهدتها وتشهدها بلدان عربية مفصلية: العراق، سوريا، ليبيا، اليمن، فضلاً عن تلك البلدان التي لم تسلم من شظايا الانفجارات الجارية حولها، إلى تضعضع وضعف، وحتى انهيار، الدولة الوطنية في تلك البلدان، على الأقل من زاويتين رئيسيتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Solve : *
8 + 18 =