“أكبر خسارة لثروة في التاريخ”.. ماسك يحقق رقما قياسيا

حطم الملياردير الأميركي، مؤسس شركتي “تسلا” و”سبيس أكس”، إيلون ماسك، رقما قياسيا في موسوعة “غينيس” بتحقيق أكبر خسارة لثروة على الإطلاق.

وقالت غينيس في بيان: “حطم ماسك الرقم القياسي العالمي لأكبر خسارة للثروة الشخصية في التاريخ”، مشيرة إلى أنه خسر حوالي 182 مليار دولار منذ نوفمبر 2021، وفق تقديرات “فوربس”، بينما تشير تقديرات أخرى لخسارته نحو 200 مليار دولار.

وتجاوز رجل الأعمال الأميركي الرقم القياسي السابق، البالغ 58.6 مليار دولار، المسجل باسم الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة “سوفت بنك” اليابانية العملاقة، ماسايوشي سون.

وقالت “فوربس” إن ثروة ماسك تراجعت من 320 مليار دولار في عام 2021 إلى 143 مليار دولار في يناير 2023، ويرجع ذلك إلى حد كبير لانخفاض أسهم شركة “تسلا” للسيارات الكهربائية.

وقد تراجعت أسهم الشركة بأكثر من 65 في المئة في عام 2022، وفق “يو أس توداي”.

وفي أغسطس الماضي، باع ماسك ما يقرب من 7 مليارات دولار من أسهم “تسلا” قبل صفقة الاستحواذ على تويتر، وتسارع انخفاض سهمها بعد إتمام الصفقة.

الحرة / ترجمات – واشنطن

World Opinions | Débats De Société, Questions, Opinions et Tribunes.. La Voix Des Sans-Voix | Alternative Média

تصفح ايضا

كيف ترى واشنطن وموسكو الناتو في ذكرى تأسيسه الـ 75؟.. فيديو

بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لتأسيسه، جدد الرئيس الأمريكي جو بايدن رأيه بأنه يتعين على بلاده المحافظة على "التزامها المقدّس" حيال الحلف، الذي رأته موسكو بأنه "عامل مزعزع للاستقرار".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Solve : *
22 + 9 =